موقع الدكتور رائد الزيدي

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم .. اسعدتنا زيارتك .. ان كنت دخلت للمطالعه فتفضل للمطالعه القسم الذي تريدة وخذ وقتك .. وان كنت تريد التسجيل فتفضل بالتسجيل اهلا وسهلا بك معنا ونتمنى لك اطيب الاوقات وأسعدها ..
موقع الدكتور رائد الزيدي
سبحان الله ***** والحمد لله ***** ولا اله الا الله ***** والله اكبر ***** ولله الحمد ---- اهلا وسهلا بكم زوارنا الاعزاء نتشرف بزيارتكم لمنتدانا

    الاغراء والتحذير

    شاطر
    avatar
    د رائد الزيدي
    صاحب المنتدى
    صاحب المنتدى

    عدد المساهمات : 269
    تاريخ التسجيل : 17/01/2010
    العمر : 43

    الاغراء والتحذير

    مُساهمة من طرف د رائد الزيدي في الثلاثاء فبراير 16, 2010 9:23 am

    الإغراء والتحذير



    تعريف الإغراء :

    هو نصب الاسم المحبب عمله بفعل محذوف وجوبا تقديره الزم ، أو ما في معناه ، باعتباره مفعولا به .

    نحو : الكفاح الكفاح فهو طريق التحرر .

    الاجتهاد والنجاح فإنهما السبيل إلى الفوز .

    تعريف التحذير :

    هو نصب الاسم المكروه عملة بفعل محذوف تقديره احذر ، أو ما في معناه ، باعتباره مفعولا به .

    نحو : الكسل الكسل هو طريق الفشل .

    الكسل والرسوب إنهما السبيل إلى التأخر .

    صور الإغراء والتحذير :

    للإغراء والتحذير صورتان هما :

    1 ـ التكرار ، والفعل معه واجب الحذف .

    نحو : البكور البكور ، والفوز الفوز ، والاجتهاد الاجتهاد .

    ونحو : الكسل الكسل ، الإهمال الإهمال ، الكذب الكذب .

    ومنه قول مسكين الدارمي :

    أخاك أخاك إنَّ من لا أخا له كساع إلى الهيجا بغير سلاح

    2 ـ العطف : ويقصد به عطف اسم مفرد على آخر ، والفعل معه واجب الحذف أيضا .

    نحو : الجد والاجتهاد ، الكفاح والنضال .

    ونحو : الكسل والإهمال . الغش والخيانة .

    ومن صور التحذير أن يكون المحذر منه ضمير النصب المنفصل " إياك " العائد على المخاطب وزمرته ، ويكون إما مكررا ، أو معطوفا عليه ، أو يكون الاسم الذي يليه مجرورا بمن ، أو مصدرا مؤولا .

    نحو : إياك إياك . إياك والإهمال . إياكم من السمنة . إياكن أن تتأخرن .

    وأصل هذه الصورة : أحذرك ، وأحذرك والإهمال ، وباعدوا من السمنة ، واحذرن من أن تتأخرن .

    ومن شواهد المكرر قول الشاعر :

    أخاك أخاك فهو أجل ذُخر إذا نابتك نائبة الزمان

    ومنه قول الآخر :

    فإياك إياك المراء فإنه إلى الشر دعَّـاء وللشر جالب

    إياك : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل نصب بفعل محذوف تقديره : قِ أو احذر .

    وإياك الثانية توكيد لفظي مبني على الفتح في محل نصب .

    ومن شواهد المعطوف عليه قوله تعالى : { ناقة الله وسقياها }1 .

    ومنه قول الشاعر :

    فإياك والأمر الذي إن توسعت موارده ضاقت عليك المصادر

    والعطف في هذه الصورة من باب عطف الجمل على الجمل .

    فإياك والإهمال نعربها على النحو التالي :

    إياك : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به لفعل محذوف تقديره : قِ ، أو احفظ .

    والإهمال : الواو حرف عطف ، الإهمال : مفعول به لفعل محذوف تقديره : احذر ، والمعطوف جملة : احذر الإهمال ، والمعطوف عليه : قِ نفسك .

    لأن أصل التركيب : قِ نفسك ، واحذر الإهمال .

    وقد يأتي المحذر منه غير مسبوق بحرف العطف .

    نحو : إياك إياك الخيانة .

    ومن شواهد المصدر المؤول الذي يلي إياك ولم يسبق بحر العطف قول الشاعر :

    إياك أن تعظ الرجال وقد أصبحت محتاجا إلى الوعظ

    فائدة : ذكرنا سابقا أن حكم المحذر منه النصب باعتباره مفعولا به ، وعامله فعل محذوف وجوبا في كل الصور التي ذكرنا آنفا ، غير أنه قد يحذف الفعل جوازا إذا كان المحذر منه مفردا ، وهذه الصورة ضعيفة ، بل ذكر بعض النحاة أنها خروج عن الأصل .

    نحو : الكفاح فإنه الطريق إلى تحرير الوطن .

    ونحو : الكذب فإنه سبب كل المعاصي .

    والتقدير : الزم الكفاح . واحذر الكذب .

    ومنه قول الشاعر :

    أخاك الذي إن تدعه لملمة يجبك كما تبغي ويكفيك من بغى

    الشاهد قوله : أخاك ، حثت جاء بها الشاعر منصوبة على الإغراء بفعل محذوف ، غير مكررة ، ولا متعاطفة . والتقدير : الزم أخاك .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 14, 2018 4:59 pm