موقع الدكتور رائد الزيدي

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم .. اسعدتنا زيارتك .. ان كنت دخلت للمطالعه فتفضل للمطالعه القسم الذي تريدة وخذ وقتك .. وان كنت تريد التسجيل فتفضل بالتسجيل اهلا وسهلا بك معنا ونتمنى لك اطيب الاوقات وأسعدها ..
موقع الدكتور رائد الزيدي
سبحان الله ***** والحمد لله ***** ولا اله الا الله ***** والله اكبر ***** ولله الحمد ---- اهلا وسهلا بكم زوارنا الاعزاء نتشرف بزيارتكم لمنتدانا

    أسباب ضعف طلاب معاهد إعداد المعلمين في ضبط النص واكتشاف الخطا النحوي من وجهة نظر المدرسين والطلبة ( رسالة ماجستير)

    شاطر
    avatar
    د رائد الزيدي
    صاحب المنتدى
    صاحب المنتدى

    عدد المساهمات : 269
    تاريخ التسجيل : 17/01/2010
    العمر : 42

    أسباب ضعف طلاب معاهد إعداد المعلمين في ضبط النص واكتشاف الخطا النحوي من وجهة نظر المدرسين والطلبة ( رسالة ماجستير)

    مُساهمة من طرف د رائد الزيدي في الأحد يونيو 05, 2011 2:11 am


    اللغة العربية لغة أزلية إذ نزل القران الكريم في أكثر من آية فهو في لوح محفوظ منذ الأزل قبل أن ينزل وحيا على النبي محمد ( صلى الله عليه واله وسلم ) قال تعالى : (( َبل هُوَ قُرَءانُ مًجِيدُ فِي َلوح ٍمًحفُوظِ )) البروج ٢١ ٠ ٢٢ وقال تعالى Sad( َوكذَلِكَ أوحَينَا إِليِك قُرَءاناً عَرَبِيا ً)) الشورى ٧ وقال تعالىSad( إِناَ جَعَلنَاهُ قُرءَاناً عَرَبِياً )) الزخرف ٣وهذا يدل أن للغة العربية قدما سماويا وهو قدم يرتبط بالقرآن الكريم
    و تتمتع اللغة العربية بمكانة رفيعة بين اللغات فهي التي دونت الحضارة العربية الإسلامية والعلوم والآداب المثلى والأخلاق العالية ، إنها لغة فصاحة وقوة وبيان وهذا رصيد ضخم وكنز من كنوز تراثنا المعطاء
    واللغة العربية بشعرها ونثرها وتعدد أساليبها تعد عنصرا كبيرا من عناصر الأمة والمحتم على كل عربي فخور بعروبته أن يعتز بهذه اللغة ورجالها ، ويدافع عنها ويذود عن حياضها ، وهذا واجب وطني وقومي وحضاري
    إن أهمية القواعد النحوية تأتي من أهمية اللغة العربية ذاتها فهي فرع من فروعها المهمة إن لم تكن الرئيسة ، و القواعد النحوية ليست مجرد أساليب تحفظ وقوالب تعلم ومعلومات تفهم وتضاف إلى الذخيرة الذهنية من ألوان المعرفة ، ولكنها وسيلة إلى غاية
    وهي استقامة اللسان على أساليب معينة وأنماط من النطق خاصة ، فإذا لم تؤخذ هذه الوسيلة مأخذ التدريب المتصل والممارسة المتكررة ، فلن يستقيم اللسان ، ولن تجد هذه القوالب التعبيرية سبيلها إلى النطق ، ومن ثم لا يكون للنحو أي مظهر من مظاهر الحياة .
    ومن المتفق عليه أن النحو العربي يعد العمود الفقري للغة العربية،إذ به يحدد بناء الجملة وموقع الكلمة ومعناها وصحتها ، لأن اللغة العربية لغة معربة يعتمد في فهم معناها على الحركات الإعرابية التي تعد معيارها الملموس لصحة الأسلوب وسلامة التركيب وتعيين الوظائف النحوية للألفاظ في الجمل ، وتقويم اللسان من الخطأ في النطق وسلامة تعليم الكتابة من التشويه ٠

    وعلم النحو قد تشعبت دراسته ودخلها التعليل والفلسفة ،وشغلت فيه الوسيلة عن الغاية ، حتى أصبح النحو في العربية من الموضوعات التي ينفر منها غالبية الطلاب ، ويضيقون ذرعا بها ، ولقد أدت هذه الحال إلى شبه معاداة لاستعمال القواعد النحوية في الكلام ، فاستبد الضعف عند الطلاب ، ولم يعودوا يهتمون بأمرها ، وقد حاول النحاة بعد أن أحسوا بمعاناة الطلاب من النحو أن يضعوا طرقا تيسره وتقربه إلى عقولهم ، فشهد ميدان علم النحو صيحات مخلصة نادت بضرورة تيسير تدريسه ، وتأليف كتب ميسرة في فنه تلبي حاجة طلابه ، وكانت تلك المحاولات على مستوى الأفراد أو اللجان ، أو المجاميع العلمية ، وكلهم مدفوعون بحب العربية وإعلاء شأنها والحفاظ على هذا التراث العظيم
    وعلى الرغم من ذلك يبدو أن اللغة العربية ما زالت تشكو من ضعف طلبتها بل وحتى القائمين بتدريسها ، وأن اللحن متفش بين دارسيها ، وقد أكدت دراسات السابقة أن الطلاب المعنيين بدراسة اللغة العربية غير قادرين على توظيف القواعد النحوية في المواقف التي تطلب استخدامها ، وقد قامت دراسات تبحث عن الصعوبات والمشكلات التي يعاني منها الطلاب في القواعد النحوية ،ومنها ما اتجه إلى البحث في طرائق التدريس المتبعة وتفضيل
    طريقة على أخرى ، ومنها ما ذهب إلى تتبع نواحي الضعف لدى الطلاب أنفسهم ،وذهبت
    دارسة أخرى إلى تقصي الخطأ النحوي في كتابات الطلاب ، وقد أثبتت دراسة سابقة إن هناك ضعفا كبيرا لدى طلاب معاهد إعداد المعلمين في ضبط النص واكتشاف الخطأ النحوي،وقد جاءت هذه الدراسة استكمالا لمسيرة الدراسات السابقة وسد النقص ، وعرفانا للغة العربية ٠
    وبناء على هذا وجد الباحث ضرورة معرفة أسباب ضعف طلاب معاهد إعداد المعلمين في ضبط النص واكتشاف الخطأ النحوي من وجهة نظر المدرسين والطلبة ٠
    ويهدف البحث إلى معرفة أسباب ضعف طلاب الصف الخامس أقسام اللغة العربية والاجتماعيات في معاهد إعداد المعلمين في ضبط النص واكتشاف الخطأ النحوي من وجهة نظر المدرسين والطلاب وذلك من خلال الإجابة عن الاستبانة المقدمة إلى كل من المدرسين والطلاب ٠
    (ما أسباب ضعف طلاب معاهد إعداد المعلمين في ضبط النص واكتشاف الخطأ النحوي )
    وتحدد البحث بـ :ـ
    ١ـ أقسام اللغة العربية والاجتماعيات لمعاهد إعداد المعلمين في محافظات الفرات الأوسط ( كربلاء ، بابل ، النجف ، القادسية )
    ٢ـ مدرسي مادة النحو في تلك المعاهد
    ٣ـ طلاب الصفوف الخامسة في أقسام اللغة العربية والاجتماعيات للعام الدراسي ( ٢٠٠٨ ـ ٢٠٠٩ ) ٠
    بلغ مجتمع البحث ( ١٠) مدرسين و ( ٧٨) طالبا يتوزعون بين أقسام اللغة العربية والاجتماعيات في معاهد إعداد المعلمين لمنطقة الفرات الأوسط ٠اختار الباحث عشوائيا ( ٥) مدرسين و ( ١٤) طالبا ليمثلوا العينة الاستطلاعية ، و لم يتم استبعاد العينة الاستطلاعية للمدرسين والطلاب وذلك لقلة عدد المدرسين والطلبة لتبقى العينة الأساسية للمدرسين ( ١٠) والعينة الأساسية للطلاب ( ٧٨) ٠
    اعتمد الباحث الاستبانة أداة لبحثه ، بهذا اعد استبانتين واحدة مكونة من ( ٦٤) فقرة للمدرسيين وأخرى للطلاب مكونة من ( ٦٥) فقرة موزعة بين ستة مجالات هي :
    ١ـ الأهداف ٢ ـ الكتاب ٣ ـ المدرسون ٤ ـ الطلبة ٥ـ الاختبارات وأساليب التقويم ٦ ـ طرائق التدريس والتقنيات المتبعة
    وبعد تحديد عينتي البحث الاستطلاعية والأساسية طبق الباحث الاستبانة على العينة الاستطلاعية البالغ عددهم ( ٥) مدرسين و( ١٤) طالبا ، وبعد ( أسبوعين ) تم إعادة تطبيق الاستبانة على العينة نفسها ، وعندما تحقق الباحث من صدق الاستبانة وثباتها طبقها على العينة الأساسية البالغ عددها ( ١٠) مدرسين و( ٧٨ )طالبا من طلاب معاهد إعداد المعلمين في منطقة الفرات الأوسط وباستعمال معامل ارتباط بيرسون والوسط المرجح والوزن المئوي وسائل إحصائية توصل الباحث في ضوء استبانة المدرسين إلى نتائج شخصت أسباب ضعف الطلاب في ضبط النص واكتشاف الخطأ النحوي وقد انحصر الوسط المرجح لها بين ( ١٫٩ ـ ٠٫٦ ) ومن أهم النتائج قلة مطالعة الطلاب الخارجية ، أسلوب الكتاب النحوي غير مشوق لا تتوافر الإمكانات في المعاهد لتطبيق الطرائق الحديثة
    أما استبانة الطلاب فقد شخصت أسباب ضعف الطلاب في ضبط النص واكتشاف الخطأ النحوي وقد انحصر الوسط المرجح لها بين ( ١٫٧٥ ـ ١٫٠٢) ومن أهم النتائج في هذه الاستبانة هي ضعف التفاعل الايجابي بين المدرسين والطلاب في إثناء الدرس، قلة الاهتمام بالفروق الفردية عند وضع الأسئلة الاختبارية ، ضعف مستوى الطلاب في اللغة العربية في المرحلتين السابقتين
    وقدم الباحث توصيات عدة :ـ
    ١ـ ضرورة ارتباط الأهداف بواقع تدريس النحو ٠
    ٢ـ الاهتمام بالجوانب العملية التطبيقية في الكتب المدرسية ٠
    ٣ـ توعية مدرسي اللغة العربية بأهمية الإعراب كونه عنصرا مهما وأساسيا في فهم القواعد النحوية ٠
    ٤ـ تنمية رغبة الطالب في المادة النحوية من خلال تذليل معوقاتها ٠
    ٥ـ عدم الاعتماد على طريقة تدريس واحدة في تدريس المادة ٠
    ٦ـ إيجاد أساليب حديثة لتقويم الطلاب في مادة النحو ٠
    واقترح الباحث دراسات عدة منها :

    ١ـ إجراء دراسة لمعرفة أسباب ضعف الطلاب في ضبط النص واكتشاف الخطأ النحوي في عموم معاهد إعداد المعلمين في العراق ٠
    ٢ـ دراسة تجريبية لمعرفة أثر التدريب على ضبط النص واكتشاف الخطأ النحوي في تحسين مستوى الطلاب في مادة القواعد النحوية في معاهد إعداد المعلمين .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 9:53 am